بعد تفريقهم.. معتقلو الريف يضربون عن الطعام من جديد

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

عاد معتقلو حراك الريف، إلى إعلان دخولهم في إضراب عن الطعام، إلى حين تحقيق مطالبهم المتمثلة في جمعهم برفاقهم.

وعبّرت جمعية “ثافرا” للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي الحراك الشعبي بالريف، في بيان لها، عن تخوفها من “استمرار المندوبية العامة لإدارة السجون في نكثها للوعود التي قطعتها مع معتقلي الحراك الشعبي، وتماديها في عدم الاستجابة لمطالبهم البسيطة بتجميعهم وتحسين ظروفهم داخل السجن”.

وأكدت الجمعية ذاتها، أن  المعتقل سمير الحساني القابع بسجن “طنجة 2” اضطر للدخول في إضراب عن الطعام، منذ يوم الاثنين الماضي، من أجل جمعه برفاقه بنفس السجن.

وأضافت جمعية “ثافرا” أن المعتقل محمد المجاوي، قرر بدوره الدخول في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة ثلاثة أيام، بدءاً من يوم الاثنين الماضي، “احتجاجا على ترحيله تعسفا إلى سجن تطوان وعزله عن باقي رفاقه بدون أي مبرر، غير الإمعان في حصاره والضغط عليه”، على حد تعبيرها.

أشارت الجمعية المتضامنة مع أسر وعائلات معتقلي الريف، إلى أن “المعتقلان ربيع الأبلق وعبد العالي حود، لمّحا لعائلاتهما، في آخر زيارة لهما، بالدخول مجددا في إضراب لا محدود عن الطعام، إذا لم تف المندوبية العامة لإدارة السجون بوعودها”.

وحمّلت الجمعية نفسها، المندوبية العامة لإدارة السجون ومعها المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجنه الجهوية، “مسؤولية ما سيترتب عن عدم الوفاء بما تم الاتفاق عليه مع المعتقلين بالحراك الشعبي للريف، لا سيما فيما يتعلق بتجميعهم في مؤسسة سجنية واحدة قريبة من عائلاتهم”.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الـCNDH يواصل لقاءات أسر معتقلي “حراك الريف”

استقبلت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان يوم أمس