دراسة رسمية: نصف المغربيات تعرضْن للعنف

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

كشف البحث الوطني الثاني حول انتشار ظاهرة العنف ضد النساء بالمغرب أن “54 في المائة هي نسبة انتشار العنف ضد النساء خلال الإثني عشر شهرا السابقة لتاريخ إجراء البحث”.

وأضافت الدراسة التي قدمتها بسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الإجتماعية، عشية اليوم، أنه “يلاحظ أن نسبة انتشار العنف هي الأعلى لدى النساء بالمجال الحضري (55.8) مقارنة في النساء بالمجال القروي (51.6) في المائة”.

وسجلت أن “العنف في سياق الخطوبة وفي الوسط الزوجي أعلى نسب الانتشار، حيثُ أن 54.4 في المائة من المخطوبات و52.5 بالمائة من النساء المتزوجات تعرضن للعنف على الصعيد الوطني.

وأوردت الدراسة أن “العنــف فــي الأماكــن العموميــة، فقــد تعرضــت لــه 4.12 بالمائــة مــن مجمــوع النســاء المغربيات البالغــات ما بين 18 و64 ســنة”.

وأوردت أن “النسـاء بالمجـال القـروي قـد تعرضـن للعنـف أكثـر فـي الوسـط العائلـي، بنسـبة 6.19 بالمائـة مقابـل 9.16 بالمائـة مـن النسـاء بالمجـال الحضـري، وأنهـن أكثـر عرضـة للعنـف فـي الوسـط التعليمــي بنســبة 5.25 بالمائــة مقابــل 6.21 بالمائــة مــن التلميــذات والطالبــات بالمجــال الحضــري”.

وذكرت الحقاوي أن “عينة البحث غطت الجهات 12 للمملكة، وتشمل أسر مختلف الفئات العمرية، وتم استجواب 12543 امرأة بالغة من العمر ما بين 18 و64 سنة، عبر استعمال العينة النموذجية المعدة من طرف المندوبية السامية للتخطيط سنة 2015 انطلاقا من نتائج الإحصاء العام للسكان”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الحقاوي: الفقيرات أكثر فضحا لـ”عنف الرجال”.. والميسورات يخفن من “الشوهة”

الحقاوي: الفقيرات أكثر فضحا لـ"عنف الرجال".. والميسورات يخفن من "الشوهة"