“بصيص أمل”.. “الشاف عمر” يواجه “إعاقة الجسد والمجتمع” بـ”الطبخ” و”عضلات العقل”-فيديو

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

بابتسامة طفولية استقبلنا عمر عرشان الملقب بـ “الشاف عمر” داخل منزله بمدينة الدار البيضاء، ليكشف لنا كيف استطاع أن يتغلب عن مرضه، ويعطي لحياته معنى آخر، بعيدا عن الحزن والعذاب.

الشاف عمر الذي يبلغ من العمر 12 سنة، حاول أن يقدم لنا من خلال برنامج “بصيص أمل” الذي سيبثه موقع “سيت أنفو” خلال شهر رمضان، وصفته السحرية التي جعلته يتغلب على مرضه، رغم أنه لا يستطيع القيام بأدنى حركة.

بطريقته الخاصة وأسلوبه المتميز حاول الشاف عمر أن ينقل مجموعة من متتبعيه إلى عالمه المتميز المليء بالطاقة الإيجابية وحب الحياة، وأيضا ببراءة الأطفال، عن طريق تقديم أحلى وصفات الطبخ بصفحته الرسمية بالفايسبوك.

فوق كرسيه المتحرك يحاول الشاف عمر إعداد ألذ الأطباق وأشهى الأكلات؛ الطبخ بداية كان بالنسبة له مجرد تمارين يحاول من خلالها التغلب على مرضه الذي ولد معه، ليتحول في ما بعد إلى هواية يعشق ممارستها.

يقول عمر في حديثه مع “سيت أنفو” إنه اكتسب صداقات أكثر من خلال الفيديوهات التي يشرها عبر صفحته على “فيسبوك”.

في حين قالت والدة عمر إن ممارسة ابنها للطبخ بداية كانت بمثابة تمارين للتغلب على مرضه، فهو مصاب بـ”الميوباتيا”؛ وهو مرض نادر يصيب العظام ويجعل الإنسان غير قادر حتى على تحريك أبسط عضلاته.

وحاول الشاف عمر ووالدته من خلال هذا الفيديو تمرير مجموعة من الرسائل للمرضى أو الاشخاص الذين يعانون من إعاقة جسدية، من بينها أن الحياة لا تقف عند هذا المرض، لذا يجب التعايش معه.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“بصيص أمل”.. من طفل مشلول إلى بطل تنس.. الحاج بوقرطاشة يخوض التحدي على كرسي متحرك -فيديو

"بصيص أمل".. من طفل مشلول إلى بطل تنس.. الحاج بوقرطاشة يخوض التحدي على كرسي متحرك -فيديو