جمعية علوم التمريض تستنكر إعفاء ممرضة من مهامها بمستشفى ابن سينا ومطالب بتدخل الدكالي

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

عبّرت الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية عن استنكارها من قرار إعفاء قابلة، تشغل منصب ممرضة رئيسية، بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا.

وقالت الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية في بلاغ توصل موقع “سيت أنفو” بنسخة منه، إن إعفاء الممرضة يعد “انتقاما منها على مواقفها ومبادئها بعد تأكيدها وتصريحها بشأن حدوث وفيات عشرات الخدّج تحت وطأت الإهمال”.

وكشفت الجمعية ذاتها، أنها فوجئت بقرار إعفاء الممرضة رفقة زميلة أخرى لها، أمس الخميس الذي يصادف اليوم العالمي للقابلات، معتبرة أن الخطوة التي أقدم عليها مدير مستشفى ابن سينا تشير إلى أنه اتخذ الممرضتين “أكباش فداء مقابل حماية المسؤولين الفعليين والحقيقين، الذين لهم صلة بالوفيات المذكورة”.

وشدد البلاغ نفسه، على ضرورة تدخل “وزير الصحة وإطلاع الرأي العام الوطني عن نتائج تقرير المفتيشية العامة لوزارة الصحة، والتدخل العاجل لدى مدير المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالكف عن الشطط في استعمال السلطة والعدول على القررات الجائرة، التي اتخدت في حق مجموعة من الممرضات والمرضين”.

 

 

 

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

حقوقي يرصد إصابة رضيعة بـ ‘الليشمانيا” في ورزازات

حقوقي يرصد إصابة رضيعة بـ 'الليشمانيا" في ورزازات