مسؤولون كبار يتحدون القضاء ويحتلون ممتلكات عقارية بالمليارات

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

رغم مضي خمس سنوات على إحالة الملف على وزارة العدل، كشفت مصادر مطلعة عن وجود لائحة طويلة تضم أسماء مسؤولين مركزيين، لا يزالون يحتلون مساكن وظيفية عبارة عن فيلات وشقق تساوي قيمتها المالية مليارات السنتيمات، بعد أن عجزت وزارة التربية الوطنية عن تفعيل مسطرة الإفراغ في حقهم.

وأضافت يومية “المساء” أن القائمة تضم مسؤولا حكوميا معرفا بخرجاته الإصلاحية، ومديرة ديوان سابقة لأحد الوزراء، إضافة إلى مدراء مركزيين ثم استقدامهم في عهد لطيفة العابدة، وعدد من النواب ومدراء الأكاديميات المتقاعدين، من بينهم خمسة مدراء يحتلون سكنين لكل واحد منهم تتجاوز مساحتها 2000 متر مربع في مواقع جد مهمة بالمدن الكبرى.

وقالت المصادر، إن الأسماء الواردة في اللائحة أعلنت تحديها الصريح والمباشر للقضاء ووزارة التربية، دون أن تتحرك الوزارة بعد أن فضل الوزير أمزازي العمل بانتقائية تكشف فشله في تدبير هذا الملف الحارق، من خلال الاكتفاء بإفراغ عدد من الأسر المعوزة والأعوان، الذين تم تفعيل المساطر في حقهم وقت قياسي، حيث تم طردهم بشكل جماعي من السكنيات المتواضعة التي كانوا يشغلونها، فيما تم التعامي عن الصقور الكبار.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

العدل الأمريكية: مسؤول مغربي تلقى رشوة في صفقات تجهيز مستشفقيات عمومية

العدل الإمريكية: مسؤول مغربي تلقى رشوة في صفقات تجهيز مستشفقيات عمومية