تقرير رسمي يرصد اختلالات كبيرة في التكوين المهني

ذكرت جريدة “المساء” في عددها ليوم الاثنين، أن التكوين المهني بالمغرب تشوبه اختلالات كبيرة، وفق تقرير صادر عن المجلس الأعلى للتربية والتكوين، إذ يعرف أداء ضعيفا من حيث قدرته على إذكاء دينامية فعالة للتشغيل، وإعداد الرأسمال البشري الذي تحتاجه البلاد لتحقيق التحولات الاقتصادية والاجتماعية المرجوة.

وكشف التقرير عن إكراهات كثيرة تحد من مستوى التكوين، خصوصا وأن 66 في المائة من المؤسسات الخاصة غير معتمدة، بالإضافة لضعف المستويات المقترحة بمؤسسات التكوين المهني، ناهيك عن تقديمها لنموذج متجاوز في جل المقاولات، يقول المصدر.

وفي هذا الشأن، نبه التقرير إلى النظرة التقليدية للقطاع بوصفه مسارا مخصص للمتعلمين في وضعية فشل دراسية، فضلا عن عدم توفيره لطاقة كافية من حيث الداخليات، هذا وتوجد أغلب هذه المؤسسات بالوسط الحضري مما يسبب فوارق مهمة في الولوج إليها من طرف المنحدرين من الوسط القروي، يضيف المصدر.

زر الذهاب إلى الأعلى