دول كبرى تحذّر رعاياها من زيارة المغرب وهذه نصائحها لهم

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

على الرغم من مرور قرابة 4 أشهر على الحادث الإرهابي الذي شهدته منطقة “شمهاروش” نواحي مدينة مراكش، والذي أودى بحياة سائحتين أجنبيتين، لا زالت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا تحذّر رعاياها من التنقل في المغرب.

وكشف موقع وزارة الخارجية الأمريكية أن المغرب بات مستهدفا بشكل كبير من قبل الإرهابيين ذوي الفكر المتطرف، مشددا على أن هؤلاء الإرهابيين عادة ما يركزون في مخططاتهم على المراكز السياحية والمؤسسات الحكومية، التي تضم أعدادا مهمة من المواطنين.

ووجه الموقع الأمريكي ذاته، نصائح للمقبلين على السفر إلى المغرب، داعيا إياهم بـ “البقاء على أهبة الاستعداد لمواجهة أي خطر”، والابتعاد عن الأماكن المكتظة.

ووضع الموقع الأمريكي نفسه، رهن إشارة المواطنين الأمريكيين موقعا إلكترونيا لتسجيل معطياتهم الشخصية عليه وتحديد أماكن تواجدهم، حتى يتسنّى للقائمين على الموقع إرسال إشارات الخطر إليهم وتسهيل عملية التعرف عليهم.

وفي الوقت الذي صرّحت فيه الحكومة البريطانية أن حوالي 650 ألف مواطن بريطاني يزور المغرب سنويا، لم تفوت فرصة تحذير مواطنيها من زيارة المغرب في هذه الفترات، لاسيما بعد الحادث الإرهابي الذي أودى بحياة شابتين (نرويجية ودنماركية) في مقتبل العمر.

وشددت الحكومة البريطانية، عبر موقع وزارة الخارجية، على ضرورة التزام رعاياها ببعض النصائح التي وضعتها بأحد المواقع الالكترونية، لتفادي تكرر سيناريو مقتل السائحتين.

ومن جهة أخرى، عبّرت فرنسا عن مخاوفها من زيارة مواطنيها للمناطق الجبلية المتواجدة في المغرب، داعية إياهم إلى اتخاذ كافة تدابير الاحتياط عند زيارة المناطق الغابوية والبعيد عن المجال الحضري.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

إسبانيا تغلق حدود سبتة في وجه هذه الفئة

إسبانيا تغلق حدود سبتة في وجه هذه الفئة