تفاصيل تدخّل الدرك بالرصاص لتحرير قائد بتاونات

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

اضطرت القوات العمومية إلى استعمال الرصاص الحي لتحرير قائد قيادة بني زروال بغفساي، ناحية تاونات، بعدما حاصره فلاحون غاضبون احتجزوه طيلة نحو 9 ساعات، ما كاد يتسبب في مواجهة دامية بينها وبين الغاضبين بعد شروع البعض في رشقها بالحجارة، قبل السيطرة على الوضع، حسب ما أوردت يومية ” الصباح” ، في عددها ليوم الجمعة.

وأطلف دركي رصاصة في الهواء لتخويف المتظاهرين وتفريقهم وفسح الطريق لنقل القائد، الذي قضى رفقة عون سلطة ساعات في الجحيم، من ساحة مقر القيادة، وفك الحصار عنهما، وهو ما تم بعد فرار المتجمهرين لينتهي احتجاز تتبعه الرأي العام باهتمام كبيرّ، يقول المصدر.

ولم يتم تحرير القائد إلا قبيل مغرب أول أمس الأربعاء، بعد اللجوء لإطلاق النار، الذي أرعب المتظاهرين وسكانا مجاورين للقيادة، ذهلوا لسماعهم دوي رصاصة، تناقل مشاركون في الوقفة الاحتجاجية بالقيادة، فيديو يوثق لذلك كما لكل الأشكال الاحتجاجية المنظمة بالمناسبة، تضيف يومية “الصباح”.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الرشوة تقود قائدا بتاونات إلى السجن

الرشوة تقود قائدا بتاونات إلى السجن