الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تبعد “الانفصاليين”

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

أفادت صحيفة “أخبار اليوم”، أن اجتماعا أخيرا لقيادة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، عرف نقاشا حادا حول إمكانية حضور بعض أعضائها في الأقاليم الجنوبية، المعروفين بمواقفهم الانفصالية، أشغال مؤتمرها الوطني المزمع عقده في أبريل الجاري.

وذكرت الجريدة في عددها ليوم الخميس، أن أسماء مثل علي سالم التامك، سيُعتذر إليها، تفاديا لأي قراءة تزيد من متاعب الجمعية في هذا الباب، مُضيفة أن العديد من القاعات من رفضت الجواب عن مراسلات المكتب المركزي للجمعية لتنظيم الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر، بما في ذلك مسرح محمد الخامس.

واسترسل المصدر ذاته، أن إدارة المكتبة الوطنية هي الوحيدة التي اعتذرت إلى الجمعية كتابة، بمبرر احتضان قاعتها الكبرى نشاطا في التاريخ نفسه.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

أكبر جمعية حقوقية تُنادي بـ”هيئة مستقلة للإشراف على الانتخابات”

أكبر جمعية حقوقية تُنادي بـ"هيئة مستقلة للإشراف على الانتخابات"