محافظة ضريح تفضح نهب أراضي الأوقاف

بالعربية LeSiteinfo - منصف ايت الصغير

كشفت محافظة ضريح الوالي الصالح علي الهجام الموجود بتراب جماعة عين الشق، شامة حاضر، عن تفاصيل عملية سطو ممنهج على أراض وقف كانت تكترى لصيانة الضريح وأداء واجبات وأتعاب المقيمين، وحسب عقود الكراء المبرمة مع المعلمين والحرفيين سنوات الأربعينات والخمسينات، بالإضافة إلى وثائق تؤكد أن الأرض الكائنة بدار الضرابنة، والمحاذية لمقر جمعية الرفق بالحيوانات تابعة للأحباس كما تؤكد ذلك الجريدة الرسمية عدد 1878 بتاريخ 12 أكتوبر 1948.

وأشارت “مزوارة” الضريح الموجود على امتداد حي كاليفورنيا الراقي بالبيضاء، وزوجة الشريف محمد زرقان بن عبد القادر بن الجيلالي الذي كان محافظا قيد حياته، إلى أن السكان المجاورين للأرض المذكورة تفاجؤوا في شتنبر 2017 بغرباء يقومون بحرث الأرض بهدف تغيير معالمها والسطو عليها، وعند محاولة التصدي لهم دفعوا في وجه المحتجين وثائق ملكية حديثة الصنع، وفق ما جاء في صحيفة “الصباح” في عدد الجمعة.

وأضاف المصدر ذاته، أن شامة حاضر لم تجد بدا في اللجوء إلى القضاء بعدما تأكدت من سطوة نفوذ أصحاب الوثائق المشبوهة، ووضعت شكاية لدى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالبيضاء، بتاريخ 8 مارس 2019، توضح فيها أن مقاولا معروفا استغل ملكية سبق أن تأسست على الرسم عدد 23653 المؤرخ في 25 أكتوبر 1934، المجاور لأرض الأحباس، والذي يحمل حدود المطلب نفسها عدد 16393 المذكور في الجريدة الرسمية عدد1145، مدعيا أن والده اشتراها له وهو في الخامسة من عمره في 1951، في حين أن البائعين المزعومين عبد العزيز برادي والميلودي بن أحمد العربي توفيا على التوالي في 1944 و1945.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

جبهة مناهضة التطرف والإرهاب: تخريب نصب اليوسفي تحريض على الكراهية

جبهة مناهضة التطرف والإرهاب: تخريب نصب اليوسفي تحريض على الكراهية