بعد لقاءين.. هذا ما دار بين الداودي وأرباب محطات الوقود

اجتمع يوم الثلاثاء الماضي وأمس الأربعاء، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي مع ممثلي الجامعة الوطنية لأرباب ومسيري محطات الوقود.

وكشف جمال زريكم، رئيس الجامعة الوطنية لأرباب ومسيري محطات الوقود أن اللقاءين الذين جمعا الداودي بالجامعة، كانا إيجابيين، حيث تم التداول خلالها في أهم المشاكل التي باتت تؤرق بال أرباب محطات الوقود.

وأشار زريكم في رسالة توصل موقع “سيت أنفو” بنسخة منها، إلى أن الوزارة المكلفة بالحكامة في شخص لحسن الداودي، أبانت عن إرادتها الحقيقية في إيجاد حل توافقي يرضي الجميع.

وشهد اللقاء، الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة بين الوزارة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة، لتتبع جلسات الحوار الاجتماعي.

ولم يفوّت جمال زريكم، الحديث عن إشكالية التسقيف، إذ أكد أن موقف الجامعة الوطنية لأرباب ومسيري محطات الوقود بالمغرب واضح حيال ذلك، مشددا على أن الحل يجب أن يكون “منصفا وعادلا ويراعي مصالح المستهلك والمحطات والشركات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى