عسكريان يتزعمان عصابة اختطاف

بالعربية LeSiteinfo - ياسين حسناوي

أحالت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الثانية بالمهدية التابعة لولاية أمن القنيطرة، على النيابة العامة أول أمس الثلاثاء، عسكريين أحدهما يشتغل بجهاز المراقبة العسكرية للحدود بالنقطة البحرية لمهدية، والثاني بفرقة للخيالة التابعة للقوات المساعدة، بعدما انتحلا صفات أمنيين واستعملا أصفادا من الحديد وجهازا لا سلكيا، وداهما عشاقا بشاطئ المهدية ومخالفي حوادث السير، لابتزازهما في مبالغ مالية مقابل الافراج عنهما.

وحسب يومية “الصباح”، في عدد الخميس، فقد تفجرت الفضيحة ليلة السبت الماضي حينما هرول شاب نحو مقر المنطقة الامنية وأشعر مسؤوليها أنه يريد تسجيل شكاية، بعدما كان رفقة فتاة بشاطئ مهدية، وتقدم نحوه شخصان يحملان جهازا لا سلكيا واصفادا، وقدما له نفسيهما أنهما ضابطا أمن، وأنه في وضع مخل بالاداب والاخلاق العامة، وبعده حملاه على متن سيارتهما من نوع “داسيا” ونقلاه الى منزله بحي المغرب العربي قصد منحهما 300 درهم مقابل الافراج عنه وعدم تقديمه أمام وكيل الملك.

ووفقا للصحيفة نفسها، فقد اوضح المصدر أن سير الملف بإستئنافية المدينة، انه حينما صعد المشتكي الى منزله اغلق الباب، وسجل رقم ترقيم لوحة سيارة العسكريين، الذين انصرفا بعد اثارتهما شبهات.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الدرك يحبط عملية اختطاف أمام مؤسسة تعليمية

الدرك يحبط عملية اختطاف أمام مؤسسة تعليمية