سيدة تعود إلى الحياة بعد ربع قرن على “وفاتها”

في سابقة من نوعها، قضت المحكمة الابتدائية بالناظور، مؤخرا، بالتشطيب على رسم وفاة عدد 1994-36 يعود لسيدة تقطن بجماعة “راس الماء” التابعة للاقليم، سبق وأن تقدمت بدعوى قضائية الى المحكمة المذكورة، مفادها أنها فوجئت بكونها مسجلة كمتوفاة حسب الثابت من رسم الوفاة مع أنها لا زالت على قيد الحياة.

وحسب صحيفة “المساء” فإن المحكمة الابتدائية بالناظور استندت في حكمها على وقائع تضمنها الطلب الذي تقدمت به المدعية بتاريخ 10-12-2018، منها أنه عند عزمها اعداد ملف لانجاز بطاقتها الوطنية سنة 1994، فوجئت بكونها مسجلة كمتوفاة وذلك بخلاف الواقع، إذ أنها لا تزال على قيد الحياة حسب الثابت من اللفيف المدلى به وكذا شهادة الحياة الادارية.

وحسب الصحيفة نفسها، فإن المدعية التمست من المحكمة المذكورة التشطيب على رسم وفاتها، مع الاشارة الى ذلك برسم ولادتها، مرفقة برسم لفيف عدلي ونسخة موجزة من رسم الوفاة وشهادة الحياة الادارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى