الأوراش الملكية تستنفر الداخلية

انتقلت وزارة الداخلية إلى مرحلة “الجد” في موضوع تنزيل ورش الجهوية المتقدمة، من خلال استدعاء عمال الأقاليم والعمالات إلى الرباط، وإخضاعهم على دفعات إلى دورات تكوينية حدد مدتها في 10 أيام.

وحسب صحيفة “الصباح” في عددها ليوم الثلاثاء، فإن عمال الأقاليم والعمالات يتناوبون على المجيء إلى الرباط، من أجل الاستفادة من دروس نظرية، يقدمها فقهاء كبار من أبناء الدار لفائدة المسؤولين الترابيين، الذين ما زال البعض منهم ينقصه الكثير من أجل فهم واستيعاب دلالات الأوراش الملكية الكبرى، وكيفية تنزيلها، أبرزها ميثاق اللاتمركز.

وأضافت الصحيفة نفسها، أن اللقاءات التكوينية التي يخضع لها كبار مسؤولي الداخلية، تأتي تماشيا مع التوجيهات الملكية، إذ شرعت “أم الوزارات” في تنزيل ميثاق اللاتمركز من خلال استدعاء جميع العمال، وقبلهم جميع الكتاب العامين للعمالات والأقاليم ورؤساء الأقسام لمطالبتهم بوضع برنامج شمولي يهدف إلى تحسين وتجويد خدمات القرب في القطاعات الحيوية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى