المكفوفون المعطلون يشتكون الحكومة المغربية للأمم المتحدة

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

راسلت التنسيقية  الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب، الأمم المتحدة ومجموعة من الهيآت الدولية، للنظر في اعتصاماتهم واحتجاجاتهم أمام صمت الحكومة المغربية ووزارة الأسرة والتضامن.

وقال المكفوفون المعطلون في الرسالة، التي وجّهوها إلى كل من مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ولجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ولجنة القضاء على التمييز العنصري واللجنة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ومنظمة العفو الدولية والصحافة العالمية بكل مكوناتها، إن “الحكومة المغربية فجّرت فضيحة إنسانية من العيار الثقيل، ضد المكفوفين المعطلين، بنهج سياسة التجويع و القمع”، خلال الاعتصام الذي شنوه منذ يوم الثلاثاء الماضي، بملحقة وزارة الأسرة والتضامن، بالرباط.

وعلل المكفوفين اعتصاماتهم، بعدم وفاء الحكومة المغربية بوعودها تجاه الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضاف المكفوفون في رسالتهم أن “السياسة الحالية لحكومة البلاد لا ترقى لتطلعات المكفوفين المعطلين، لأنها تعتبرهم غير نافعين في الوظيفة التي هي حق لهم كمغاربة”، مشيرين بالقول : “السلطات المغربية منعت عنا الماء والخبز لإرغامنا على النزول وقال مسؤول رفيع المستوى لنا بكل صراحة فل تموتوا كلكم فلن تتزحزح شعرة منا أو ألقوا بأنفسكم لو أردتم فهو أفضل لكم يا معشر العميان”.

كما التمست التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين تدخل الملك محمد السادس، تفاديا لوقوع كارثة حقيقية.

يذكر أن المكفوفين المعطلين اعتصموا داخل مقر ملحقة وزارة الأسرة والتضامن، منذ يوم الثلاثاء الماضي، حيث اقتحموا المبنى محمّلين بـ “ليصانص”، غير أن مكوثهم بالجوع لما يزيد عن يومين، وحدوث حالات إغماءات بينهم، عجّلت بفك اعتصامهم، ليلة أمس السبت، وفقا لما أفاد به مصدر “سيت أنفو”، في انتظار إعلان نضالات جديدة.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

وفاة مغربي في مستشفى بألمانيا.. والقنصلية تبحث عن أقاربه

وفاة مغربي في مستشفى بألمانيا.. والقنصلية تبحث عن أقاربه