تفاصيل مثيرة في قصية النصب على متبرعة بن أحمد

بالعربية LeSiteinfo - ياسين حسناوي

كشفت محاكمة ثلاثة متهمين بمحاولة النصب على المتبرعة بمليار لبناء مؤسسة تعليمية، بإبتدائية بن أحمد، أول أمس الخميس، عن تفاصيل مثيرة، إذ أن مخططي عملية النصب هما موظف بعمالة سلا، وشرطي موقوف عن العمل، إنتحل صفة مدير ديوان التشريفات والأوسمة بالقصر الملكي بالرباط، وأوهم الضحية أن الملك يرغب في لقائها عرفانا بعملها الاحساني.

وفقا لصحيفة “الصباح”، في عدد نهاية الأسبوع، فإن التحقيقات التي أشرف عليها المركز القضائي للدرك بسطات تحت إشراف محمد الراوي وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بابن أحمد، فإن الموظف الذي يوجد في حالة فرار، اتصل بالأمني، الذي كان يعمل بمصلحة الأصفار الرسمية للأمن الوطني والتي تتولى عناصرها حماية سيارات كبار الشخصيات وتأمينها، واخبره أن الضحية تبرعت بمليار لبناء مؤسسة تعليمية، ووجب وضع خطة لاستغلال كرمها، والحصول منها على مساعدة مالية كبيرة.

ويوم الخميس 28 فبراير الماضي، اتصل الامني السابق بالضحية من الفنيدق، وقدم لها نفسه أنه مدير ديوان التشريفات والاوسمة، بالقصر الملكي بالرباط، وأكد لها ان الملك محمد السادس يود رؤيتها.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الملك يهنئ يونس مجاهد بمناسبة انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي للصحفيين

الملك يهنئ يونس مجاهد بمناسبة انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي للصحفيين