تطورات جديدة في قضية اغتصاب راعية غنم توفيت أثناء وضعها للجنين

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

بعد مرور شهر على تعرض فتاة تدعى “عالية” لعملية اغتصاب بشعة، تسببت في وفاتها بعدما أجهض جنينها، بأحد المستشفيات، قررت محكمة الاستئناف بفاس، أمس الخميس، تأجيل النظر في هذه القضية إلى غاية 11 أبريل المقبل.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن هيئة المحكمة توصلت أمس الخميس، بتقرير طبي، يخص الحالة الصحية للفتاة، التي توفيت داخل المستشفى الإقليمي بفاس، حينما خضت لعملية قيصرية.

وتعود فصول قصة “عالية” التي اعتادت رعي الأغنام إلى الصيف الماضي، عندما باغتها الجاني، وقام باغتصابها، بأحد المزارع التي اعتادت أن ترعى فيها الأغنام.

الفتاة التي تنحدر من أسرة محافظة لم تبح بأمر اغتصابها، إلى بعدما بدت عليها علامات الحمل، لتجد نفسها مجبرة على كشف تفاصيل ذلك اليوم المشؤوم، الذي تعرضت فيه لعملية الاغتصاب، على يد وحش آدمي، تجرد من انسانيته.

وأوضح شقيق عالية في تصريح سابق لـ “سيت أنفو”، أن شقيقته تعرضت للإهمال داخل المستشفى، لكن الأطباء منحوهم وثيقة تؤكد أن سبب الوفاة يعود لأزمة قلبية أصابت الأم، ما ترتب عنها وفاتها رفقة الجنين.

وقال ميلود، إن الجاني حر طليق، رغم تقديمهم لشكاية لدى مصالح الدرك الملكي بميسور، موضحا أنه بالفعل تم استنطاق الجاني وعرضه على أنظار المحكمة، لكن العائلة تفاجأت بأنه خرج بكفالة بعد أسبوعين من الاعتقال.

قصة “عالية” تحمل بين طياتها العديد من الآلام والمعاناة، فقد تعرضت الفتاة التي تبلغ من العمر 24 سنة، لأبشع عملية اغتصاب، نتج عنها الحمل، حينما كانت ترعى الأغنام في أحراش دوارها، من قبل شخص يقطن بجوارهم.

Découvrez les nouvelles offres Addoha Ramadan 2019

Facebook Comments

إقرأ أيضا

اعتقال مواطن فرنسي ضبط متلبسا بممارسة الجنس على قاصر

قامت المصالح الأمنية بطنجة يوم الثلاثاء الماضي، من