الأغنياء يثقون في العدالة عكس الفقراء

كشفت دراسة حديثة تم تقديمها، مساء أول أمس الأربعاء، أن نسبة الرضا عن العدالة بالمغرب تتفاوت بشكل كبير بين الأغنياء والفقراء، ففئة الأثرياء تثق أكثر في جودتها على غرار ذوي الدخل المنخفض.

وتوصلت الدراسة التي اشترك في إنجازها كل من معهد “لاهاي” للابتكار القانوني وجمعية عدالة ونادي قضاة المغرب أن الأغنياء يحظون باعتبارات الاحترام الطبقي والاطلاع المفصل على الإجراءات وفرصة الاستماع إليهم بشكل مكثف.

وذكرت جريدة “المساء”، في عددها لليوم الجمعة، أن مغربيا من أصل اثنين يعتقد بأن المحاكم تحمي غالبا مصالح الأغنياء والأقوياء، رغم أن 72 في المائة من المغاربة يلجؤون للقضاء من أجل حل مشاكلهم القانونية.

وأوضحت الدراسة أن العائق المالي يشكل حاجزا أمام ذوي الدخل المنخفض في حل أي مشكل قانوني يواجههم، إذ أن 26 في المائة من المواطنين أكدوا هذا الأمر، يقول المصدر.

ولا يلجأ للاستشارة القانونية سوى شخص من كل خمسة أشخاص إذا ما تعرض لمشكل خطير يستدعي مصدرا قانونيا موثوقا كالمحاميين أو المساعدين القانونيين أو مراكز الاستشارة القانونية وغيره، يضيف المصدر.

ويبحث ثلثي المغاربة على الاستشارة في قضاياهم القانونية، إلا أن أغلبهم يلجؤون لأفراد أسرهم بدل الجهات القانونية ما يؤدي إلى الحصول على معلومات غير دقيقة حول الاجراءات التي يجب تتبعها.

زر الذهاب إلى الأعلى