نظام إجازة وماستر ودكتوراه (LMD).. تقرير “سلبي”

بالعربية LeSiteinfo - ياسين حسناوي

كشف تقرير صادر عن المجلس الاعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، أن نظام إصلاح إجازة، ماستر، دكتوراه (LMD)، بات على المحك، خاصة أن السياسة المعتمدة في هذا الاصلاح تفتقد الجرأة.

وبالعودة الى التقرير، الذي يتوفر موقع “سيت أنفو” على نسخة منه، فقد وقف على تحليل الصعوبات التي تتجلى في الاجرأة وليس في التصور، مستدلا (التقرير) بنجاح هذا النظام (LMD) في عدد من البلدان ذات الولوج المحدود.

وأوضحت الوثيقة نفسها، أن عدم انخراط عدد كبير من الأساتذة الباحثين في هذا الاصلاح يثير الكثير من الشكوك، مضيفا “لقد ولدت التغيرات السياسية (تغيير الحكومة)، تراجعات مست غاية التماسك والاصلاح، كما أن السعي إلى تحقيق الإجماع ومقاومة التغيير، أثر سلبا على التطبيق الكامل لهذا الاصلاح.

وكان يهدف الإصلاح الخاص بـ”LMD” إستئصال الانحرافات داخل ممارسات البعض الاخرة تارة، وأيضا تنديدا بـبعض الممارسات المرتبطة بالتكوينين المهني والمستمر المؤدى عنه.

ويضيف تقرير المجلس “إن نظام، الاجازة والماستر والدكتوراه، يستلزم اقرار استقلالية تامة للجامعة على المستويات البيداغوجية والادارية والمالية، لذك فالاستقلالية الناقصة لاتضمن للجامعة قدرة كبيرة للملاءمة بين تكويناتها، ولا للقايم بشراكات مع العالم السوسيو-اقتصادي والمنظمات الاجنبية، في عالم منفتح ويزداد تنافسية”، على حد ما دونته الوثيقة.

وأوضح المجلس الاعلى للتربية وتكوين، “أن هذا الضعف في زاوية الاستقلالية التي تعرفها الجامعة المغربية وإطارها كمؤسسة عمومية ذات طابع إداري، لم يكونا ليسعفا تطورها، لذلك كانت كل من استقلالية الجامعة وإطارها كمؤسسة عمومية ضرورية للاستجابة لحاجيات الطالب نفسه، ولحاجيات النسيج السيوسيو-اقتصادي الجهوي كشريك للجامعة عن قرب.

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مندوبية التخطيط: 83,5 % من الأطفال بالتعليم الأولي لم يتابعوا الدروس عن بعد

مندوبية التخطيط: 83,5 % من الأطفال بالتعليم الأولي لم يتابعوا الدروس عن بعد