تطورات جديدة في قضية قتل شاب بواسطة حزام جلدي

بعد مرور خمسة أيام على الجريمة التي هزت مدينة فاس، عقب العثور على جثة شاب مخنوقة بواسطة حزام جلدي، داخل إحدى الشقق، علم موقع “سيت أنفو”، أنه تمت إحالة الأشخاص المتورطين في هذه القضية على أنظار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بفاس، أمس الأربعاء.

وأوضح المصدر نفسه، أن قاضي التحقيق قرر تأجيل الملف إلى غاية يوم 6 مارس المقبل، من أجل بدء التحقيق التفصيلي مع المتهمين.

وأضاف المصدر، أنه تم اعتقال إلى جانب ثلاثة أشخاص صاحب الشقة وحارس العمارة، ووجهت لهم تهمة القتل العمد والاختطاف والاحتجاز وإعداد محل للدعارة وعدم التبليغ عن جناية.

وأكد المصدر ذاته، أن النيابة العامة قررت إحالتهم على قاضي التحقيق بنفس المحكمة لتعميق البحث معهم، ومعرفة جميع حيثيات هذه الجريمة النكراء.

وتعود تفاصيل هذه الجريمة إلى يوم الأحد الماضي، حينما قدم والد الضحية شكاية لدى المصالح الأمنية، تفيد بأن ابنه تعرض للاختطاف على يد أفراد إحدى العصابات المعروفة بالمدينة، ليتم العثور على جثة الشاب مخنوقة بواسطة حزام جلدي، ومرمية على الأرض بإحدى الشقق.

زر الذهاب إلى الأعلى