إضراب وطني في التعليم ووقفة احتجاجية أمام وزارة أمزازي

في خطوة تصعيدية، دعت ثلاث نقابات تعليمية لخوض إضراب وطني، يومي 22 و23 فبراير الجاري، مصحوب بوقفة احتجاجية أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط، وذلك احتجاجا على تجاهل ملفهم المطلبي.

وأكدت النقابات الثلاث الجامعة الوطنية للتعليم (الاتحاد المغربي للشغل) والجامعة الحرة للتعليم (الاتحاد العام للشغلين بالمغرب) والجامعة الوطنية لموظفي التعليم التابعة لنقابة حزب العدالة والتنمية، أن الهدف من تنظيم هذه الوقفة الاحتجاجية هو تعنت وزارة أمزازي، في الاستجابة لملفهم المطلبي، والاحتقان الذي بات يتخبط فيه القطاع.

وأوضحت النقابات الثلاث، أن حكومة سعد الدين العثماني ووزارة التربية الوطنية تنهج سياسة صم الأذان، متهمة إياها بعدم إشراكها في القرارات التي يتم إتخاذها بين الفينة والأخرى.

وهددت النقابات الثلاث، بتسطير برنامج تصعيدي، في حالة لم يتم الاستجابة لمطالبهم.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى