“عبدة الشياطين” ينغصون حياة السكان نواحي تزنيت

بالعربية LeSiteinfo - ياسين كوسكار

لم تعد ساكنة الجماعة الترابية وجّان الواقعة ضمن نفوذ إقليم تزنيت، يغمض لها جفن خلال الفترة الليلية، ماجعلها تقضي ليالي بيضاء، بسبب الموسيقى الصاخبة التي تهزّ أرجاء المنطقة، وتكسر هدوءها.

وقال رئيس الجماعة، ابراهيم إدهموش، في تدوينة له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” إن “ما يقع بمنطقة محي على أرض وجان من مناكر بالعلالي من طرف مايصطلح عليه محليا بـ”عبدة الشياطين” يستدعي التدخل العاجل من طرف السلطات الإقليمية”.

وأضاف المسؤول الجماعي، أنه “لا توجد قوانين تسمح لأجانب بتنغيص حياة الساكنة بموسيقى صاخبة بالليل والناس نيام مع ترويج الممنوعات واستقطاب شباب المنطقة والذي أصبح يتأثر بهذه الاشياء”.

كما دعا من خلال المنشور، السلطات الإقليمية إلى التدخل العاجل لحماية الأمن وإعادة السكينة لقاطني منطقة وجان، مع وقف ما وصفها بـ”الهجمة الغريبة”.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

حادثة سير خطيرة تودي بحياة عشرينية نواحي تزنيت

حادثة سير خطيرة تودي بحياة عشرينية نواحي تزنيت