غضب بسبب منع مغربية من دخول الأردن

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

رفضت السفارة الأردنية بالرباط خلال الأسبوع الماضي، منح منية السملالي مسؤولة عن برنامج عدالة النوع الاجتماعي أكسفام بالمغرب، تأشيرة السفر، لكونها لا تتوفر على مرافق أو محرم.

وقالت منية السملالي، المسؤولة عن برنامج عدالة النوع الاجتماعي أكسفام بالمغرب، إن السفارة الأردنية رفضت منحها تأشيرة السفر، رغم أنه سبق لها أن سافرت لهذا البلد مرتين.

وأوضحت السملالي، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أنها تقدمت بطلب للسفارة الأردنية، في إطار العمل، لكن هذه الأخيرة بعد مرور يومين رفضت الطلب بدعوى أنه يجب أن يرافقها محرم لأن سنها لا يتجاوز 35 سنة.

وأضافت السملالي، أنها عندما احتجت على المسؤولين بالسفارة، أوضحوا لها أن الإجراءات القانونية تغيرت، وأصبح من الضروري على الفتيات المغربيات اللواتي يبلغ عمرهن ما بين 18 و35 سنة، أن يرافقهن محرم.

وأفادت السملالي، أن المسؤولين بالسفارة حاولوا إقناعها بأن سمعة المغربيات بهذه الدول العربية هي التي جعلتهم يفرضون مثل هذه الإجراءات، وهو الأمر الذي دفعها ترسل طلبا للسفير الأردني، من أجل لقائه ومعرفة حيثيات هذا الموضوع، لأنه لا يمكن رفض تأشيرتها لهذا البلد.

وأكدت السملالي، أنه بعد مراسلة سفير الأردن، تم ربط الاتصال بها، من أجل حل المشكل لكنها رفضت، لأنهم لم يقدموا لها استفسارا عن هذا التأخير، إضافة لكون مجموعة من النساء يتعرضن لنفس المضايقات من طرف السفارة الأردنية.

وأوضحت السملالي، أن النساء اللواتي تعرضن لنفس الأمر سيوقعن على عريضة من أجل ايصال صوتهن إلى الجهات المعنية.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

السملالي يمثل القطاع الطبي الخاص في أشغال ”التغطية الصحية الشاملة“‎ بنيويورك

السملالي يمثل القطاع الطبي الخاص في أشغال ”التغطية الصحية الشاملة“‎ بنيويورك