رغم الحكم بعدم تنقيلها.. رئيس تعاضدية الموظفين يمنع مستخدمة من الالتحاق بعملها

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

منع عبد المولى عبد المومني، رئيس التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية، خديجة العماري، التي تتهمه بالتحرش الجنسي، من الالتحاق بمقر عملها داخل مقر التعاضدية، بعد انتهاء إجازتها المرضية، رغم إصدار المحكمة الإدارية بالرباط، حكما قضائيا يقضي بإلغاء المتحرش تنقيلها إلى مدينة تازة، عقابا لها على تقديم شكاية تتهمه فيها بالتحرش.

وحسب يومية “الأخبار” في عددها الصادر اليوم الإثنين، فإن المعنية بالأمر توجهت إلى رئيس المحكمة الإدالاية بالرباط، الذي عيّن مأمورة التنفيذ بمرافقة المشتكية إلى مقر عملها، لتنفيذ الحكم القضائي القاضي بإرجاع خديجة عبادي إلى المنصب الذي كانت تشغله قبد تقديمها لشكاية التحرش الجنسي برئيسها التسلسلي، إلا أنه تم منع ضحية التحرش ومأمورة التنفيذ من ولوج مقر التعاضدية يوم 7 يناير الجاري، في خرق سافر للقانون وتحقيرا لحكم قضائي، حسب بلاغ اللجنة التي عبرت عن استنكارها الشيد للمنع الجائر لخديجة عبادي ضحية التحرش، من الالتحاق بالعمل من طرف رئيس التعاضدية.

واعتبرت لجنة دعم المستخدمة، ضحية التحرش الجنسي، وفق المصدر، أن “المنع من الالتحاق بالعمل يشكل اعداما وظيفيا لضحية التحرش، لالشيء إلا أنها دافعت كرامتها، كما أنه يُعدّ تحقيراً  للقضاء وانتهاكا للقانون، وكأننا في غابة وليس دولة تسهر على نفاذ القانون على الجميع.

Facebook Comments

إقرأ أيضا