“جريمة شمهروش”.. ماض مضطرب لأحد الموقوفين واحتمال ارتباطه بدواعش في أوروبا

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

كشفت مصادر إسبانية، أن التحقيق في قضية المواطن السويسري – الإسباني وعلاقته بمقتل السائحتين في المغرب، توسع ليطال تحقيقات حول صلات محتملة له بخلايا في إسبانيا، فيما تم الكشف عن معطيات جديدة تلقي الضوء على ماض مضطرب للمعتقل.

وقالت يومية “المساء” في عددها ليوم الجمعة، إن أحد المحققين قال “نحن ننظر إلى صلته بخلايا في المغرب وإسبانيا، ونعتقد أنه كان يقوم أيضا بالتدريب على ارتكاب هجمات ضد أشخاص من جنسيات أخرى موجودة بالفعل في أوروبا”.

وفي سياق متصل بجريمة إمليل، كشفت معطيات جديدة عن ماض مضطرب للمعتقل السويسري – الإسباني وحياة تتخللها المخدرات قبل التطرف واعتقاله بسبب علاقته بقاتلي السائحتين، وحسب ما نشرت الصحف الإسبانية فإن الإسباني يعاني من ماض مضطرب، وكان يستهلك المخدرات ويحرق السيارات ويواجه مشاكل نفسية.

وقالت المصادر ذاتها، إن الموقوف وُلد في جنيف وكان من الصعب التعامل معه كطفل يكبر وقد مر الرجل البالغ من العمر 25 عاما بفترة عصيبة بعد وفاة والده عندما بلغ الخامسة عشرة، وقالت والدته بسبب سلوكه، تم إدخال كيفن إلى مركز للشباب حيث تم تعريفه بالقرآن ومنذ ذلك الحين، اعتنق الإسلام وبدأ يرتاد مسجدا في جدة بتمويل سعودي.

وكشفت مصادر الشرطة الفيدرالية السويسرية أن المعتقل السويسري بالمغرب معروف لدى شرطة جنيف بارتكابه لأفعال تتعلق بجرائم الحق العام بين عامي 2007 و2013، ويُزعم أنه ارتكب جرائم بموجب قانون مكافحة المخدرات والسرقة والسطو والإضرار بالممتلكات والاعتداء والعنف المنزلي، وفقا لوسائل إعلام سويسرية، مُضيفة أن كيفين غادر البلاد بعد أن علمت الشرطة أنه كان متطرفا بسبب علاقته القوية مع مواطن سويسري أخر من أصل مغربي كان قد انضم إلى صفوف الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بحراسة أمنية.. إمليل تلملم جراحها وتصمد أمام الإرهاب

بحراسة أمنية.. إمليل تلملم جراحها وتصمد أمام الإرهاب