قاض يتلاعب بمزاد علني لصالحه بالبيضاء

أفادت يومية “الصباح” في عددها الصادر اليوم الخميس، أن عبد الله حمود، المفتش العام بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية حضر شخصيا، أول أمس الثلاثاء، بالمحكمة التجارية بالبيضاء للنظر في قضية تفويت شقة بشكل مشبوه لقاض.

ويتعلق الأمر بشكاية تقدمت للمجلس حول التلاعبات التي طالت مزادا علنيا لشقة في إحدى الأحياء الراقية بالمدينة، تم على إثرها تقديم تقرير إلى رئيسه المنتدب.

واتهمت الشكاية، بحسب المصدر، القاضي بالنصب والتحايل لإرساء المزاد العلني عليه، إذ كان ضمن لجنة تقييم البيوعات التي درست ملفها، وأقرت المبلغ الافتتاحي في 150 مليون سنتيم.

ولم يدخل القاضي بشخصه إلى المزاد، بل أوكل الأمر لصديقه، ليتبين بعدها أن الأمر يتعلق بتمويه فقط، والمستفيد الحقيقي هو القاضي وليس صديقه.

وكانت الشقة في ملكية أستاذ جامعي لم يقم بأداء الأقساط البنكية منذ مدة، ما دفع البنك إلى وضع ملفه بمصلحة المنازعات، ومن تم إحالته على المحكمة التجارية التي قضت ببيعها في المزاد العلني.

زر الذهاب إلى الأعلى