الحسم في رفع الدعم عن الـ”بوطا”

بالعربية LeSiteinfo - ياسين حسناوي

نفى لحسن الداودي وزير الشؤون العامة والحكامة، الأخبار الرائجة حول عزم الحكومة رفع الدعم عن البوطا والسكر، مؤكدا أنها متجهة لدعم الفلاحين بالطاقة الشمسية لخفض استهلاكهم للبوطا الذي يصل دعم الدولة في كل قنينة كبيرة إلى 50 درهم.

وشدد الداودي، وفق ما نشره الموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية، نقلا عن ما قاله الوزير خلال اللقاء التواصلي الذي نظمته الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية لجهة بني ملال خنيفرة الاحد الماضي بمدينة بني ملال، أن إلغاء صندوق المقاصة الذي يكلف ميزانية الدولة 17 مليار درهم رهين بإيجاد الحلول لفائدة المواطنين.

وفيما يتعلق بنظام الفوترة، طمأن الداودي، التجار الصغار المعنيين بالضريبة الجزافية بأنهم غير معنيين بهذا الإجراء. وبخصوص تسقيف أسعار المحروقات، أكد وزير الحكامة، أنه أمر ضروري ولا بد منه، موضحا أن شركات المحروقات التي تبيع الآلاف من اللترات تصل أرباحها في اللتر الواحد إلى 2 دراهم و13 سنتيم.

ونبه الداودي، إلى أن حزب العدالة والتنمية أثناء تسلمه قيادة الحكومة كان المغرب يعيش أزمة على جميع الأصعدة، حيث وصل العجز 7,8 %، واستطاع قطع أشواطا مهمة خلال قيادة الحزب للحكومة، مضيفا “أنه لو وجدنا الطرقات والمدارس والمستشفيات في حالة جيدة لانطلقنا إلى الأمام وأنجزنا ما لم ينجزه الآخرون”.

 كما شدد االمتحدث نسفه، أن “هم حزب العدالة والتنمية، هو تحقيق نوع من التوازن الاجتماعي، وتحسين وضع المعوزين والأرامل، وتعميم التغطية الصحية، لأن الفقراء ليست لهم نقابة تدافع عنهم، ومن مسؤولية الحزب الدفاع عنهم، مشيرا إلى أن ما أنجزته الحكومة السابقة والحالية لحزب العدالة والتنمية غير مسبوق في تاريخ المغرب”.

وختم الداودي كلامه، بالتأكيد على أن ورش المشاكل الاجتماعية طويل الأمد، ويحتاج إلى نفس طويل، لأن هناك تراكمات كثيرة لسنوات طويلة، وأن رصيد حزب العدالة والتنمية النضالي وصدقه مع المواطنين هو ما مكنه من إنجاز إصلاحات رغم صعوبتها في بعض الأحيان.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

ما هو الجهاز السري الذي يتحكم في حكومة العثماني؟

ما هو الجهاز السري الذي يتحكم في حكومة العثماني؟