لهذا السبب تم نصب الحواجز الأمنية بمدن الشمال

بالعربية LeSiteinfo - بسمة زماني

رفعت القيادة العامة للدرك الملكي مستوى التأهب والمراقبة على خط الطرق الرابطة بين مدن الشمال، وذلك بعد حادثة “شمهروش” التي أثارت قلقا أمنيا على مستوى المناطق التي تعرف عددا مهما للسياح.

وتفاجأ مستعملو هذه الطرق بالحواجز الأمنية التي تم نصبها من قبل عناصر الدرك الملكي، إذ تتموضع خمس نقط مراقبة في مسافة تقل عن 60 كيلومترا في الطريق الواحدة، كتلك الرابطة بين طنجة وتطوان، وغيرها.

وأفادت جريدة “الأحداث المغربية” في عددها الصادر يوم الثلاثاء، أن هذه الحواجز تأتي في إطار الاستعدادات العادية قبيل احتفالات رأس السنة، إلا أن حادث منطقة إمليل ألزم برمجة نقط مراقبة إضافية.

وعرفت هذه الطرق بالذات مراقبة أمنية مكثفة باعتبارها مناطق سوداء تعرف تقاطرا من طرف مرتكبي المخالفات والجنايات، فضلا عن استعمالها من طرف المبحوث عنهم.

ويتوزع ما يقارب أربعة إلى خمسة دركيين في كل حاجز أمني، لرصد لوحات ترقيم سيارات المبحوث عنهم، من خلال التأكد من هويات راكبي وسائقي الحافلات والسيارات المشتبه فيها.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

طنجة.. إجراءات مشددة وإغلاق محلات ومقاهي

طنجة.. إجراءات مشددة وإغلاق محلات ومقاهي