العثماني في ورطة.. إضراب موزعي الغاز ينذر باختفاء “البوطا”

من المنتظر أن يخوض موزعو الغاز إضرابا جديدا، ابتداء من يوم فاتح يناير المقبل، وذلك احتجاجا على تجاهل ملفهم المطلبي.

الجمعية المغربية لمستودعي الغاز السائل بالمغرب، رفعت رسالة لكل من رئاسة الحكومة ووزارة الداخلية ووزارة المالية والطاقة والمعادن، يشرحون فيها الأسباب التي دفعتهم إلى خوض هذا الشكل الاحتجاجي.

وهدد موزعو الغاز بتمديد أيام الإضراب إذا لم تستجب الحكومة لمضامين الملف المطلبي، خصوصا أن أبرز عوارضه تم تقديمها قبل سنوات، وتعاقب عليها وزراء عدة من دون الاستجابة لها.

وبهذا الخصوص، قال محمد بنجلون، رئيس الجمعية المهنية الوطنية لموزعي الغاز السائل بالمغرب، إن القرار جاء بعد تجاهل ملفهم المطلبي من طرف الجهات المسؤولة.

وأوضح بنجلون في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن هذا القرار يمكن أن يتراجعوا عنه في حالة ما إذا استجابة الحكومة لملفهم المطلبي.

وأضاف رئيس الجمعية المهنية الوطنية لموزعي الغاز، أن الجمعية وضعت أمام الحكومة مهلة من أجل اتخاذ القرار المناسب، لأنه في حالة لم يتم التعاطي معهم بشكل جدي، سيتم خوض هذا الإضراب الوطني، وبالتالي ستختفي قنينات الغاز من المحلات التجارية.

وتجدر الإشارة إلى أنه “منذ سنوات لم يتم حل مشكل تضمين رقم الباتنتا في الفواتير”، مضيفة أن “الموزعين يعرفون مشاكل بسبب عدم تعليق أصحاب المحلات التجارية للباتنتا ورفضهم الإدلاء بها”.

زر الذهاب إلى الأعلى