تدوينة على “فايسبوك” تجرّ فنانا مغربيا إلى التحقيق

بالعربية LeSiteinfo - ياسين حسناوي

عاد ملف الفنان الساخر، أحمد السنوسي، الملقب بـ”بزيز” الى الواجهة، بعدما استمعت اليه مصالح الشرطة في الدار البيضاء، في الـ6 دجنبر 2018، اثر شكاية ضده تقدم بها وزير الداخلية بشأن تدوينة سبق ان كتبها في حسابه على فايسبوك بتاريخ 18 يوليوز 2017، ينتقد فيها الاعتقالات التي جرت في الحسيمة خلال حراك الريف.

وحسب صحيفة “أخبار اليوم” في عددها ليوم غد الإثنين، فإن السنوسي توجه الى كوميسارية الشرطة، رفقة محاميه عبد السلام باهي، وكان حينها لا يعلم سبب استدعائه، لكن تبين له أن النيابة العامة تلقت شكاية من وزير الداخلية تطلب فتح بحث معه بشأن تدوينته فأحالتها على الشرطة.

ووفق الصحيفة نفسها، فإن التدوينة التي توبع من أجلها بزيز كانت بسبب تضامنه مع فنانين جرى اعتقالهم في الحسيمة، مثل الفنانة سيليا، منتقدا ما اعتبره حملة قمع تعرض لها المحتجون، لكن عبارات وردت في تدوينة اثارت حفيظة السلطات.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

فنان تشكيلي يحكي عن مساره الفني وكيف التقى بالملك الراحل الحسن الثاني -فيديو

فنان تشكيلي يحكي عن مساره الفني وكيف التقى بالملك الراحل الحسن الثاني -فيديو