الزفزافي حزين لوفاة العتابي

عبر ناصر الزفزافي، زعيم حراك الريف، عن حزنه بعد سماعه خبر وفاة الناشط الريفي عماد العتابي بالمستشفى العسكري بالرباط أمس الثلاثاء.

وقال والد ناصر الزفزافي، الذي زاره اليوم بالسجن المحلي عين السبع، إن “ابنه تأثر كثيرا بعد سماع نبأ وفاة العتابي”.

وخضع صباح اليوم الأربعاء، شهيد حراك الريف عماد العتابي للتشريح الطبي من طرف ثلاث أطباء بالمستشفى العسكري بالرباط، وقبلت عائلته تسلم الجثة عقب نهاية التشريح، حسب ما أكده محامي معتقلي حراك الريف، عبد الصادق البوشتاوي في تدوينة له على صفحته “بالفيسبوك”.
و كانت عائلة العتابي رفضت تسلم جثة ابنها بعد وفاته أمس الثلاثاء، قبل معرفتها الأسباب الحقيقية وراء الوفاة.
و كان العتابي قد توفي بعد مضي 19 يوما على وجوده بالمستشفى العسكري في حالة غيبوبة، متأثرا بالجروح البليغة التي أصيب بها خصوصا على مستوى الرأس، خلال مسيرة 20 يوليوز الماضي بالحسيمة.
وسبق لوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة أن كلف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدارالبيضاء بإجراء بحث معمق في القضية، و الذي مايزال متواصلا تحت إشراف النيابة العامة.
وكانت النيابة العامة قد أكدت في بلاغ لها، أن التحقيقات ستذهب إلى أبعد مدى، و فور انتهائها سيتم ترتيب الآثار القانونية عليها وإخبار الرأي العام بالنتائج التي تم التوصل إليها.

 

 

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى