احتفالات نهاية السنة تستنفر الداخلية

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

مع اقتراب الاحتفالات بنهاية السنة الميلادية التي تعرف ارتفاعا في شدة الإجراءات الأمنية بمجموع التراب الوطني، رفعت الأجهزة الأمنية مدعومة بالمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني من حالة اليقظة الأمنية، وهو ما أدى إلى تفكيك خليتين في أقل من أسبوع واحد، الأولى بمدينة بني ملال والثانية بمدينة القنيطرة.

وأوضحت وزارة الداخلية أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، تمكن بناء على معلومات دقيقة وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من تفكيك خلية وصفت بالإرهابية، موالية لداعش» أمس الثلاثاء، تتكون من ثلاثة عناصر تتراوح أعمارهم بين 21 و31 سنة، ينشطون بمدينة القنيطرة، وفق ما نقلته يومية المساء في عدد يومه الأربعاء 12 دجنبر 2018.

وتفيد الأبحاث الأولية أن المشتبه فيهم انخرطوا في أعمال الإشادة والدعاية لفائدة داعش»، بالموازاة مع التحريض على ارتكاب أعمال إرهابية بالمملكة، تماشيا مع الأجندة التخريبية لهذا التنظيم الإرهابي.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

العثور على جثة سيدة “عجوز” بمنزلها في طنجة

العثور على جثة سيدة "عجوز" بمنزلها في طنجة