180 مريضا بجرسيف يطالبون بتمكينهم من إجراء عمليات جراحية مؤجلة

يطالب 180 مريضا يوجدون بلائحة الانتظار لإجراء عمليات جراحية بالمستشفى الإقليمي بجرسيف، خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، بالتدخل لتمكينهم من حقهم في الولوج للعلاج.

وأوضح البرلماني سعيد بعزيز في سؤال كتابي وجهه إلى خالد آيت الطالب، وزير الصحة أن ما يسمى بـ”المستشفى الإقليمي” بجرسيف، يتوفر على طبيب واحد متخصص في الجراحة العامة، ويقتصر عمله على التوقيت الإداري العادي، مما ساهم في طول الفترة المحددة لمواعيد العمليات الجراحية.

وأضاف البرلماني الاشتراكي أن الحالات المستعجلة الواردة على المستشفى خارج أوقات العمل والعطل، تحال لزوما على المستشفى الجهوي الفارابي أو المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة، وغالبا ما يتم إرجاعها إلى جرسيف، بعلة وجود طبيب للجراحة العامة.

وأشار البرلماني إلى أن لائحة الانتظار حاليا على مستوى الجراحة المبرمجة بجرسيف تجاوزت 180 مريضا. وحيث إن معالجة هذه الوضعية، تحتاج إلى تدخل استثنائي من طرف وزارة الصحة، عن طريق إيفاد فريق عمل ولو بشكل مؤقت، وكذا تعيين طبيب آخر على الأقل مختص في الجراحة العامة.

وساءل البرلماني بعزيز الوزير آيت الطالب عن الإجراءات التي ستتخذها وزارته قصد التدخل لمعالجة وضعية أزيد من 180 مريضا يتواجدون في لائحة الانتظار المتعلقة بالجراحة العامة المبرمجة في جرسيف، كما ساءله أيضا عن الإجراءات التي ستتخذها وزارة الصحة قصد تعيين طبيب آخر مختص في الجراحة العامة بجرسيف.


الإصابة تنهي موسم هداف الرجاء السابق





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى