18 ألف درهم مقابل العودة.. “طلبة روسيا” يشتكون غلاء تذكرة السفر إلى المغرب

كشف سؤال برلماني الوضعية الصعبة التي يعيشها الطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم بدولة روسيا، إذ بعد حرمانهم من زيارتهم وطنهم الأم لسنيتن بسبب الجائحة، ثم ظروف الحرب، يعيشون اليوم وقع معاناة جديدة، تتعلق بأسعار تذاكر الطيران التي أصبحت تقدر ب18000 درهم.

وطالب نور الدين قشيبل، عضو فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، ناصر بوريطة وزير الخارجية، بالتدخل لمساعدة الطلبة المغاربة بروسيا الاتحادية على العودة إلى بلدهم لقضاء العطلة الصيفية، عبر اتخاذ الإجراءات التي تمكنهم من ذلك.

وجاء في سؤال عضو لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج، أن عددا كبيرا من الطلبة بروسيا الاتحادية والذين يتابعون دراستهم العليا بمجموعة من الشعب والتخصصات يعيشون وضعية صعبة.
وأضاف البرلماني في سؤاله الموجه لبوريطة أنه بعد حرمان الطلبة لمدة سنتين من زيارة بلدهم بسبب الجائحة، ومعاناتهم مع الحرب والمخاوف من عدم قدرتهم على رؤية أهلهم وذويهم، تنضاف إلى كل هذا الأسعار الملتهبة لتكاليف العودة إلى بلادهم من أجل قضاء عطلة الصيف بالوطن الأم، بحيث بلغت أثمنة تذاكر الرحلة 18000.00 درهم، بالإضافة إلى غياب أي برمجة لأي رحلة لشركة الخطوط الملكية الجوية المغربية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى