طقوس احتفالات “الميلود” بأضرحة مكناس تثير سخط الفيسبوكيين

على الرغم من مرور حوالي أسبوع على احتفالات ذكرى المولد النبوي، لا زال رواد مواقع التواصل الاجتماعية تحت وقع الصدمة، من بعض طقوس أضرحة مدينة مكناس.

واستنكر الفيسبوكيون، ممارسات زوار ضريحي “الشيخ الكامل” و”الهادي بنعيسى”، خصوصا بعد انتشار صور أشخاص وهم يأكلون لحم الخرفان نيئا، في مشهد أعاد حقبة “الإنسان الحجري” لمغرب 2018.

وقالت إحدى السيدات اللواتي اعتدن زيارة “الشيخ الكامل” خلال “الميلود” كما يحلو لها تسميته، إنها “عادية ونابعة من صميم التقاليد المغربية”، مضيفة في تصريح لـ “سيت أنفو”، “كلا عام كيكون الموسم والناس كيجيو ليه من كل مكان وأي واحد دخل لديك البلاصة مكيبقاش عارف أش كيدير، حيث دكشي روحاني”.

وأوضحت السيدة ذاتها، أن زوار ضريحي “الشيخ الكامل” و”الهادي بنعيسى” يأكلون لحم الخرفان بعد ذبحها وليس كما ادعى بعض الفيسبوكيين، الذين أكدوا افتراس هؤلاء الزوار لحم “العتروس” حيّا.

وفي المقابل، كشف عضو بالمجلس العلمي المحلي لمدينة مكناس في حديثه لـ “سيت أنفو”، إن “المجلس بعيد كل البُعد عن هذه الممارسات، ولا علم له بالطقوس التي تمارس بالأضرحة”، قبل أن يضيف مستدركا “الاحتفالات بمدينة مكناس تكون بصفة سنوية، إلا أن الصور المنتشرة قد تكون مفبركة في بعض الأحيان، ولا يجب تصديق كل ما يتم الترويج له عبر مواقع التواصل”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى