شهيد “الساندريات” يوارى الثرى والسلطات تدخل على الخط

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

ووري جثمان الشاب العشريني، إبراهيم الدحماني الذي لقي مصرعه أمس الأربعاء، في حادث انهيار بئر لاستخراج الفحم، الثرى بعد ظهر يومه الخميس، بمسقط رأسه.

وكشف خال الضحية في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن ابن أخته شيّع إلى مثواه الأخير قبل قليل من يومه الخميس، وسط حضور عدد كبير من السكان وأبناء مدينة جرادة، خصوصا بعدما احتج العشرات منهم يوم أمس الأربعاء، أمام مستودع الأموات.

وأكد قريب الهالك المسمى قيد حياته ابراهيم الدحماني، أن السلطات المحلية بمدينة جرادة اتصلت بأسرته بخصوص كشف ملابسات وظروف وفاته.

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

إنشاء قاعدة عسكرية جديدة بجرادة

انشاء قاعدة عسكرية جديدة بجرادة