لفتيت ينبه إلى العودة المفترضة للعناصر الإرهابية للمغرب

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

دق عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، ناقوس الخطر بخصوص تنامي الارهاب، وارتفاع منسوب الجريمة بمختلف أشكالها، وتصاعد نشاط شبكات الهجرة غير الشرعية والتهريب والاتجار بالبشر.

وشدد لفتيت، صباح اليوم الأربعاء، خلال تقديمه للميزانية الفرعية  المخصصة لقطاعه، بلجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، بمجلس النواب، على ان المغرب يظل هدفا للخطر الارهابي، ويواجه تحدي العودة المفترضة للعناصر الإرهابية، القادمة من بؤر التوتر، خاصة  سوريا وليبيا والعراق، كما أصبحت المملكة هدفا للشبكات  الدولية التي تنشط في التهريب والاتجار بالبشر.

وفي هذا السياق، كشف وزير الداخلية  أن وزارته تمكنت، منذ سنة 2012 حتى متم شهر شتنبر الماضي، من تفكيك مايقارب 3000 شبكة تنشط في التهريب والاتجار بالبشر، والتي تستعمل المغرب لعمليات التهريب انطلاقا من أمريكا الجنوبية باتجاه الدول الافريقية، كما تمكنت من  توقيف 200 قاربا مسخرا في عمليات تهريب المهاجرين، كما أحبطت 68 ألف محاولة للهجرة غير الشرعية، و تفكيك 122 شبكة للهجرة غير القانونية، مفيدا أن هاته الشبكات تمكنت من تطوير وسائل اشتغالها.

إلى ذلك، سجل وزير الداخلية أن مصالح وزارته تمكنت، وبفضل تظافر الجهود، من حجز 91 طنا من مخدر الشيرا، 617 كيلوغراما من الكوكايين، 606 ألف وحدة من حبوب الهلوسة.

 

 

 

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

وزير الداخلية الألماني يوافق على استئناف “البونديسليغا”

وزير الداخلية الألماني يوافق على استئناف "البونديسليغا"