السلطات المغربية تستخدم وسائل دقيقة للحد من المحتوى عبر الإنترنيت

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

أوضح تقرير حديث لمنظمة “فريدوم هاوس” أن تراجع المغرب في مؤشر حرية الإنترنيت سببه اعتقال مئات الأشخاص، من بينهم صحفيين لنشرهم محتوى يتعلق باحتجاجات الريف، بالإضافة لانتهاك حقوق المستخدمين عبر قوانين مكافحة الإرهاب، واستخدامها لوسائل دقيقة للحد من المحتوى عبر الإنترنيت.
وتراجع المغرب في مؤشر حرية الإنترنيت، أنجزته منظمة “فريدوم هاوس”، حسب جريدة “المساء” في عددها لليوم الاثنين، حيث تخلف بفارق نقطة واحدة عن السنة الماضية، واحتل الرتبة الثانية مغاربيا بمعدل 45 نقطة من مجموع 100 نقطة.
واستطاعت تونس أن تتصدر قائمة الدول المغاربية بمعدل 38 نقطة، في تصنيف هم التعرف على الدول التي تتمتع بحرية في الإنترنيت ووسائل التواصل الاجتماعي، وأخرى لا تتمتع إلا بحرية جزئية، وكذا من لا تتمتع بأية حرية.
وصنف المغرب وتونس في خانة الدول الحرة جزئيا، لحصولهما على نقط متوسطة في مؤشرات الوصول إلى المعلومة وتقييد المحتوى وانتهاك حقوق مستعملي الأنترنيت.
في حين أن رغم تقدم تونس في مؤشر الحرية، فإن مشاريع القوانين التشريعية تهدد حرية التعبير والصحافة، بعدما كشف وزير الداخلية التونسي عن عملية التنصت على هاتف صحفي.
بسمة زماني


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

نصائح مهمة لاستخدام جيد للأنترنت خلال فترة الطوارئ -فيديو

نصائح مهمة لاستخدام جيد للأنترنت خلال فترة الطوارئ -فيديو