بالفيديو.. أخنوش يكشف خطة وزارته لإنجاح الموسم الفلاحي 2018/2019

ترأس عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اليوم الثلاثاء بمدينة مراكش، انطلاق الموسم الفلاحي 2018/2019، بجهة مراكش اسفي، حيث أعلن في لقاء مع مهنيي القطاع، عن حصيلة الموسم الماضي، الذي عرف ارتفاعا مهما بالمقارنة مع السنوات الماضية.
وأشار أخنوش في بداية كلمته، إلى نسبة إنتاج الحبوب للسنة الماضية، والتي وصلت إلى 103 مليون قنطار، بإرتفاع قدر بـ 7 في المائة مقارنة مع السنوات الفارطة، ما اعتبره “أفضل انتاج منذ انطلاق مخطط المغرب الأخضر”.
وكشف وزير الفلاحة، عن الإجراءات والتدابير التي اتخذتها وزارته لإنجاح الموسم الحالي، وتعزيز الدينامية الإيجابية التي خلقها مخطط المغرب الأخضر، حيث خصصت فيما يهم البذور ، موفورات تقدر بـ 2,2 مليون قنطار من البذور المختارة، بأثمنة بيع مدعمة، بالاضافة الى مواصلة العمل بمنحة التخزين (5 دراهم للقنطار للشهر لمدة 9 أشهر في حدود 220 ألف قنطار).
كما سيساعد برنامج الإكثار من مساحة 70 ألف هكتار الذي خصصته الوزارة بهدف توفير ما يناهز مليوني قنطار من البذور المختارة للحبوب بالنسبة للموسم الفلاحي المقبل.
في حين سيتم ضمان تزويد السوق بالأسمدة بما يناهز 680 ألف طن، وتفعيل مكتسبات ونتائج إعداد خرائط التربة المتعلقة بترشيد استعمال الأسمدة ببلادنا (بعد إنهاء تغطية 1,6 مليون هكتار برسم الموسم المنصرم).
ومن أهم التحفيزات والتدابير التي ستتخذها الوزارة لإنجاح الموسم الفلاحي الحالي،بخصوص المياه المخصصة للري:
برمجة مساحة 557 ألف هكتار للري بالدوائر الكبرى، ومواصلة تنفيذ البرنامج الوطني للاقتصاد في ماء السقي عبر برمجة تجهيز الضيعات الفلاحية بنظام الري الموضعي على مساحة إضافية تقدر ب 50 ألف هكتار، لبلوغ 610 ألف هكتار، بالإضافة إلى انهاء أشغال عصرنة شبكات الري من أجل التحويل الجماعي إلى الري الموضعي على مساحة 65 ألف هكتار أي 55% من البرنامج الإجمالي.
كما ستتم برمجة وتتبع توزيع حصص المياه المخصصة للري ( 3,37 مليار م3) من أجل ضمان انطلاق عمليات زرع الحبوب والزراعات السكرية وكذا تلبية حاجيات الأشجار المثمرة، وتدبير الخصاص في الماء بدوائر سوس ماسة ودكالة عبر تقنين الحصص المائية لإنقاذ الأشجار المثمرة والزراعات الدائمة.

وعلى هامش هذا اللقاء، قام أخنوش بزيارة عددٍ من المشاريع الفلاحية بالجهة، من ضمنها المشروع المندرج ضمن البرنامج الوطني لاقتصاد مياه السقي، الذي قام بتدشينه الملك سنة 2017 بجماعة تمصلوحت بإقليم الحوز.

زر الذهاب إلى الأعلى