بعد سلا.. حرب التشهير بـ”الشوافات” تنتقل إلى آسفي

بعد الضجة الإعلامية التي أثيرت حول انتشار مقاطع فيديو تتعقب النساء اللواتي يزرن منازل الشوافات من أجل فضحهن والتشهير بهن، بمواقع التواصل الاجتماعي، انتقلت العدوى إلى مدينة آسفي.

وحسب مصادر لـ “سيت أنفو”، فإن ساكنة حي البيار بمدينة آسفي، وجهوا نداء للسلطات المحلية بالمدينة، من أجل التدخل لإيقاف أحد المشعوذين، بعد أن ضاقوا درعا من تصرفاته.

وأوضح المصدر نفسه، أن المشعوذ المدعو “بو سنينا” يقوم برمي مخلفات السحر بالقرب من منازلهم، ما جعلهم يطلبون منه الرحيل عن الحي، لأن الأعمال التي يقوم بها قد تسبب الأذى لهم ولأبنائهم، لكن دون جدوى.

وأكد المصدر ذاته، أن عدد كبيرا من النساء تتوافد على منزل المشعوذ الذي يوجد بحي البيار، من أجل القيام بـ”طلاميس” و”الحجابات”.

وكان صائد الساحرات قد نشر مقاطع فيديو يتعقب النساء اللواتي يتوافدن على منزل إحدى الشوافات، بمدينة سلا، من أجل فضحهن والتشهير بهن بمواقع التواصل الاجتماعي.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى