تطورات جديدة في قضية وفاة حياة

كشف مصدر لـ “سيت أنفو”، أن قاضي التحقيق باستئنافية تطوان أمر بإيداع 7 متهمين في قضية ما بات يعرف بـ”شهيدة الحريك” السجن المحلي بتطوان، في انتظار الشروع في استنطاقهم تفصيليا حول المنسوب إليهم، باستثناء متهم واحد تم وضعه تحت المراقبة القضائية.

وأوضح المصدر، أن من بين المعتقلين يوجد شخص يحمل الجنسية الاسبانية، خوسي ماريا دومينيغيز، بالإضافة إلى ستة متهمين مغاربة، هم كالأتي  “م.د”، “م.ل”، “م.ش”، “ج.ش”، “س.ب” و”ا.ع”.

وأكد المصدر نفسه، أن المتهم الأول والثاني والثالث والرابع والخامس والسابع، متهمين بتكوين عصابة إجرامية تنشط بصفة اعتيادية في تنظيم الهجرة غير المشروعة من المغرب باستعمال وسائل نقل ذات محرك والاتجار بالبشر بواسطة عصابة إجرامية في إطار عابر للحدود الوطنية نتج عنه وفاة ضحية وإصابة ضحايا آخرين بجروح.

وأفاد المصدر ذاته، أن المتهم السادس، وهو الموضوع تحت المراقبة القضائية، متهم بالمشاركة في تنظيم الهجرة غير المشروعة بالوساطة في ذلك.

الجيش يوضح

وأكد مصدر عسكري أن المهاجرين المغاربة الذين جرحوا برصاص البحرية المغربية، الثلاثاء الماضي، على زورق سريع (غو فاست) قبالة سواحل المملكة “كانوا مختبئين تحت غطاء”.

وقال المصدر العسكري،في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية، إن الزورق الذي رصدته سفينة مراقبة اتخذ “موقفا عدوانيا” وقام “بمناورات خطيرة وصلت إلى حد افتعال اصطدام تم تجنبه في اللحظة الأخيرة”.

وتابع أن مناورات الزورق الذي “لم تعرف هويته جعلته في مرمى نيران سفينة المراقبة المغربية ما أدى إلى جرح بعض ركابه”.

وأشار إلى أن اثنين من خفر السواحل أطلقا النار لأن زوارق “غو فاست” المزودة بمحركات قوية “تستخدم لتهريب المخدرات” ولأنهما “لم يريا المهاجرين السريين الذين كانوا مختبئن تحت غطاء”.

زر الذهاب إلى الأعلى