بعد غرق الدار البيضاء بالأزبال.. مجلس المدينة يوضح

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصور وفيديوهات تظهر غرق مدينة الدار البيضاء في الأزبال، الشيء الذي أغضب الساكنة وجعلها تثور أمام تقاعس المسؤولين في قطاع النظافة، كذلك فعل عمال النظافة خلال يومين متتالين في احتجاج أمام مقر عملهم بالفداء درب السلطان، ما أدى إلى إخفاء معالم المدينة وتعويضها بأطنان من النفايات.

واعتبر مجلس المدينة في شخص محمد حدادي، نائب عمدة الدار البيضاء المكلف بقطاع النظافة لموقع “سيت أنفو” أن “غرق مدينة الدار البيضاء في الأزبال كان بسبب الوقفة الاحتجاجية التي قام بها عمال النظافة في يومين متتابعين، جعل حركة القطاع تتوقف وبالتالي تراكم النفايات والأزبال”.

وقال حدادي إن “الوقفة الاحتجاجية التي قام بها عمال النظافة جاءت على شكل مطالب للزيادة في الأجور وكذا استفادتهم من التغطية الصحية والتعويضات وغيره من الحقوق التي دافعت عليها نقابة العمال وطالبت بضرورة الإسراع في تلبيتها”.

وندد المواطنون بضرورة الإسراع في إيجاد حل للنفايات المتراكمة في المدينة، وكذا حل مطالب العمال، واعتبروا أن كثرة الأزبال لم تكن وليدة يومي الاحتجاجات فقط بل وليد أشهر عديدة، وكان غرق البيضاء في النفايات على إثر احتجاج عمال النظافة النقطة التي أفاضت كأس غضب الساكنة.

ونفى حدادي ذلك واعتبر أن تراكم الأزبال كان بسبب إضراب العمال وليس بسبب سوء تدبير القطاع، مؤكدا أن أجواء عيد الأضحى مرت بسلام وذلك بسبب تظافر جهود المجلس وشركات النظافة، أما غير ذلك فهو مجرد إشاعات.

وأكد أن مجلس المدينة يشتغل على حل صفقة الشركات التي ستتكلف بالقطاع، كما أن الشركات الحالية في مرحلة انتقالية وستنتهي مسؤوليتها خلال شهر من الآن ويتعلق الأمر بثلاث شركات تمسك قطاع النظافة بالبيضاء من قبيل شركة ميكومار وغيرها، في انتظار الشركات التي ستفوز بصفقة القطاع.

وكان المجلس قد أشار على أن الصفقة ستهم أربع شركات كل واحدة منها ستشغل عمالتين من أصل ثمانية بالمدينة، وستحظى كل عمالة بدفتر تحمل خاص بها، سيتم الاطلاع عليه بعد تحديد الشركات الفائزة.

بسمة زماني

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بالفيديو – مهزلة.. فوضى وازدحام ومنع صحافيين في جمع الرجاء

مهزلة.. فوضى وازدحام ومنع صحافيين في جمع الرجاء