انفجارات مدوية تهزّ منطقة بـ”اشتوكة”و أمرٌ صادر بـ”التحقيق”

بالعربية LeSiteinfo - ياسين كوسكار

خلّفت انفجارات مدوية باتت تهتز على وقعها جماعة “إمي مقورن” بإقليم اشتوكة آيت باها، تساؤلات عدة وسط سكان المنطقة، الذين ضاقوا ذرعا من الإهتزازات التي مافتئوا يستشعرونها بشكل متكرّر، مُتسبّبةً لهم في نوع من القلق في ظلّ عدم وضوح مصدرها.

وأورد مصدر من المنطقة في تصريح لموقع “سيت أنفو” أن الإنفجارات القوية التي أضحت محطّ تداول فئة عريضة من المواطنين، اعتقدها هؤلاء في البداية هزات أرضية غير معتادة، قبل أن يتّضح أن الأمر يتعلق بتفجيرات تصدر من مقالع للأحجار تابعة لشركة إسمنت المغرب.

وفي مقابل ذلك، قام عامل الإقليم، بتشكيل لجنة إقليمية مكونة من الدرك الملكي والوقاية المدنية، بالإضافة إلى مجموعة من الأقسام الخارجية، بغاية الوقوف عند حيثيات التفجيرات التي تقوم بها الشركة المذكورة في المقالع التابعة لها و المتواجدة بالمنطقة، ومدى احترامها لدفتر التحملات.

وارتباطاً بالموضوع، فقد سبق أن وجهت ساكنة جماعة إمي مقورن مراسلات عدّة إلى الجهات المعنية، مُطالبة من خلالها بالتدخل من أجل وضع حدّ لمسلسل التفجير المُتكرّر، بعد أن تسبب في ظهور تصدعات داخل منازلهم وسط تخوف شديد من وقوع انهيارات في ظلّ استمراره.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تلميذ يُعنّف أستاذاً وسط ثانوية باشتوكة آيت باها

تلميذ يُعنّف أستاذاً وسط ثانوية باشتوكة آيت باها