حملات رفض استعمال الدارجة في المقررات مستمرة.. هل تستجيب الوزارة؟

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

انخرطت الجامعة الوطنية للتعليم، في ركب المنددين بسياسة وزارة التربية الوطنية، بعد إقحام عبارات بالدارجة المغربية في المقررات الدراسية الموجهة لتلامذة المستوى الثاني ابتدائي.

وعبّرت الجامعة الوطنية للتعليم، عن استيائها من “السياسة الممنهجة لضرب اللغة العربية، عبر حشو المقررات الدراسية بكلمات وتعابير عامية بعيدة عن المرجعية الوطنية العربية والأمازيغية المحترمة”، وفقا لما جاء في بلاغ لها.

وندّدت الجامعة الوطنية للتعليم، بمحاولات الإجهاز على المدرسة العمومية، واستمرار وزارة التربية الوطنية في الانفراد بالقرارات المصيرية المرتبطة بالمنظومة التربوية وبالعاملين بالقطاع.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعية، ومعهم آباء وأولياء أمور التلاميذ فوجئوا بإدراج عدد من العبارات بالدارجة المغربية في المقررات الدراسية، من قبيل “البغرير” و”البريوات”، ما جعل وزارة التربية الوطنية تبرّر ذلك بـ “أسباب بيداغوجية صرفة”.

وفي المقابل، حسم رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني بشأن استعمال العامية المغربية في المقررات والمناهج الدراسية، إذ قال في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء: “لا يمكن أبدا استعمال الدارجة في التعليم، أولا، لأن اللغتين العربية والأمازيغية، دستوريا، هما اللغتان الرسميتان، وثانيا لأن القانون الإطار الذي يؤطر العملية كلها، والذي يعرض حاليا أمام البرلمان، ينص في الفقرة 29 على ضرورة التقيد باللغة المقررة في التدريس دون غيرها من الاستعمالات اللغوية”.

 

Facebook Comments

إقرأ أيضا

إضراب للأساتذة يوم غد الاثنين

إضراب للأساتذة يوم غد الاثنين