المكياج يسبب السرطان للمغربيات.. أسعار خيالية للتحليلات ونصائح ثمينة من المختصين

بالعربية LeSiteinfo - منتصر التطواني

أثبتت دراسات أنجزت عن علاقة مواد التجميل ببعض أنواع السرطان، أن إحدى المواد الحافظة التي تدخل ضمن مكونات صناعة مواد التجميل، تُدعى “البارابين”، تتسبب في أكثر من نوع من السرطان، حيث نشر موقع “e-santé” الفرنسي المهتم بمواضيع الصحة، دراسة تُشير إلى أن “البارابين” تُسبب إتلافاً لعدد من الخلايا، مما يؤدي إلى تحول بعضها إلى خلايا سرطانية.

في المغرب، يواصل مرض السرطان حصد ضحاياه من المغاربة، سنة بعد أخرى، إذ تُسجّل الإحصائيات الرسمية التي نشرتها وزارة الصحة نهاية السنة الماضية، أن المرض الخبيث يصيب حوالي 60 ألف حالة جديدة كل سنة، دون احتساب الحالات التي لا يتم الكشف عنها من طرف المستشفيات.

أرقام وزارة الصحة، يعكسها على أرض الواقع ارتفاع عدد مختبرات تحليلات السرطان بالمغرب، إذ أكد مهنيون في هذا المجال في حديث لـ”سيت أنفو” أن عدد مختبرات تحليلات الكشف عن أمرض السرطان، انتقل من بضعة مختبرات لا يتعدى عددهم 10، سنة 1990،  إلى حوالي 100 مختبر سنة 2018.

وأضاف مصدرنا أن تحليلات الكشف عن السرطان جد مكلفة، إذ لا تقل عن 700 درهم عن كل تحليلة، بينما قد ترتفع إلى حوالي 10 آلاف درهم بالنسبة لبعض أنواع السرطان النادرة. مشيراً إلى أن هذه الأسعار جد مُكلّفة بالنسبة للأسر الفقيرة، إلا أن ما يجعلها مرتفعة هو كون جميع المواد الكيميائية التي تُستخدم في الكشف عن السرطان، يتم استيرادها من أوروبا وأمريكا، بالإضافة إلى أن المُعدّات والأجهزة هي الأخرى باهظة الثمن.

وعن أنواع السرطان التي تنتشر بشكل أكبر وسط المغاربة، أوضح المصدر ذاته أن سرطان الثدي يأتي في الدرجة الأولى، ثم سرطان عنق الرحم، ثم يتم بشكل شبه يومي قطع بتر ثدي عشرات النساء، وحتى الرحم فإن نظراً لخطورة السرطان الذي يصيبه فإنه هو الآخر يتم بتره في كثير من الحالات. مضيفاً أن سرطان الرئة عند الرجال يأتي في الدرجة الثالثة وبعده سرطان الحنجرة، والسبب في الغالب يكون التدخين أو ظروف العمل التي تُجبر بعض الرجال على استنشاق مواد سامة.

وتابع المصدر ذاته أن “المريض بالسرطان، يحتاج إلى تكاليف مالية كبيرة، بدءً من التشخيص إلى الكشف ثم العلاج، إذ إن المريض الذي لا يتوفر على إمكانيات لتوفير هذه التكاليف، فإن مصيره الموت مع كامل الأسف”.

وبخصوص النصائح التي يمكن تقديمها للمغاربة لتفادي الإصابة بالسرطان، أكد المصدر ذاته أن أهم شيء لتقليل إمكانية الإصابة بالسرطان، هو الحفاظ على نظام غذائي صحي، والاعتماد بشكل أكبر على الخضر والفواكه والأسماك، والابتعاد عن الوجبات السريعة والوجبات المقلية. ونصيحة مهمة للنساء والفتيات، الابتعاد عن مواد التجميل التي تحتوي على مواد مسرطنة وفي مقدمته مادة “البرابين”. أما الرجال فكلما ابتعدوا عن التدخين والمشروبات الكحولية قلّت إمكانية إصابتهم بالسرطان.

 

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مئات التحليلات المخبرية للكشف عن “كورونا” بآسفي

أنجزت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بآسفي 600 تحليلة