محلل سياسي: الدولة تبذر المال في أمور “تافهة”

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

وصف المحلل السياسي، إدريس الكنبوري، الأموال والهبات التي تصرف في الزوايا الصوفية وتوزع على أسر الأولياء الصالحين، بـ “العبث”، مطالبا بضرورة وقفها.

وفال الكنبوري في تدوينة على حسابه الشخصي بالفيسبوك: “الدولة تنفق 14 مليار وزيادة على الزوايا الصوفية سنويا، هذا أمر معروف ووزارة الأوقاف تعلن ذلك علنا كل سنة، 14 مليار مبلغ ضخم لا يجوز تبذيره في أمور تافهة”.

وكشف المحلل المتخصص في الجماعات الإسلامية، أن المبالغ التي ترصدها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية “يقتسمها أشخاص محددون في ما بينهم كريع بارد من أموال المواطنين ولا يقدمون مقابله أي خدمة للمجتمع على الإطلاق، ينشؤون به المشاريع والدور والقصور. غنيمة باسم الصلحاء بينما الصلحاء ماتوا ومن كان منهم صالحا حقا انتهى عمله ولا يجوز شرعا وعقلا أن ينصب أحدهم نفسه خديما لهم”.

واتجه إدريس الكنبوري نحو “تحريم”، الأموال التي تعطى باسم الزوايا الصوفية، مشيرا بالقول: “ما كان هناك صالح يأكل أموال الناس بالباطل وهذا المال مال حرام، المصيبة الأكبر أن هذا المال يذهب إلى أسر وعائلات تستفيد من الهبات والتبرعات الفردية أيضا مثل آباء الكنيسة في القرون المظلمة، يجب توقيف العبث”.

روبرتاج - رغم المراقبة.. الشناقة يزورون طانكة الحولي

Facebook Comments

إقرأ أيضا

محلل سياسي: كلام عائشة الخطابي يوحي بانفراج قريب في ملف معتقلي الريف

محلل سياسي: كلام عائشة الخطابي يوحي بانفراج قريب في ملف معتقلي الريف