طفل تعرض لعملية دهس بجرادة: حياتي ضاعت ليا وأنا غير تنتعذب

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

بعد مرور حوالي أربعة أشهر على حادثة الدهس التي تعرض لها الطفل عبد المولى، حينما اندلعت مواجهات عنيفة بين القوات العمومية ونشطاء حراك جرادة، نشرت والدة الطفل شريط فيديو يظهر ابنها وهو يبكي من شدة الألم، داخل إحدى المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء.

وحسب الشريط الذي توصل موقع  “سيت أنفو” به، فإن الطفل عبد المولى الذي تعرض لعملية الدهس، لم يعد يستطيع المشي على قدميه، ما جعله طريح الفراش، لا يقوى على الحركة.

وقال عبد المولى في الشريط، إنه تعب من ملازمة الفراش، لدرجة أنه تمنى الموت من أجل أن يشعر بالراحة، قائلا “راني غير تنتعذب”.

وقالت نجاة والدة الطفل في تصريح لـ “سيت انفو”، إن وضعية ابنها صعبة للغاية، لدرجة أنه لم يعد يستطيع الوقوف على رجليه، بسبب عملية الدهس التي تعرض لها.

واوضحت نجاة، أنه حاليا يخضع لحصص الترويض بمصحة خاصة بمدينة الدار البيضاء.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد اختطافه ليومين.. طفل “زهري” يعود لحضن والديه بحي الرحمة

بعد اختطافه ليومين.. طفل "زهري" يعود لحضن والديه بحي الرحمة