1400 مستفيد من قافلة طبية ضواحي الجديدة

استفاد حوالي 1400 شخص من الجماعة القروية سيدي علي بن حمدوش بإقليم الجديدة، اليوم الأحد، من قافلة للتحسيس والتشخيص المبكر لسرطانات الثدي وعنق الرحم، وفحص حالات المياه البيضاء، بمبادرة من جمعية دكالة.

وتم خلال هذه القافلة الطبية المنظمة بالتعاون مع مؤسسة محمد الخامس للتضامن، ونادي روتاري الجديدة مازاغان، و”Golf Epicure”، و”Casa Nord”، والمندوبية الإقليمية للصحة، تعبئة حوالي عشرين طبيبا متخصصا وعاما، ووحدتين متنقلتين من مؤسسة محمد الخامس للتضامن، بالإضافة إلى حوالي أربعين ممرضا ومساعدا، من أجل ضمان نجاح هذه المبادرة.

وفي تصريح لقناة M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أبرزت هند العليتي عضوة المكتب التنفيذي لجمعية دكالة، أن هذه القافلة التي تندرج في إطار البرامج السوسيو-اقتصادية لجمعية دكالة، هي الأولى من نوعها، بعد ثلاث سنوات من الغياب بسبب جائحة كوفيد -19.

وأوضحت أن هذه القافلة تهدف إلى تمكين النساء في العالم القروي من إجراء فحص طبي كامل، وكذا الاستفادة من الفحص بالموجات فوق الصوتية إذا كانت المريضة تحتاج إلى ذلك، مضيفة أن النساء اللائي تم اكتشاف إصابتهن بالسرطان، وكذلك المرضى الذين يعانون من المياه البيضاء، سيتم التكفل بحالاتهم بالكامل.

من جهته، أبرز رئيس نادي روتاري الجديدة محمد بناني، أن هذه القافلة الطبية التي استهدفت ساكنة تعيش أوضاعا سوسيو-اقتصادية صعبة شهدت إقبالا كبيرا، مشيرا إلى أن العملية استهدفت 1400 مستفيدا.

وفي تصريح مماثل، أكد نائب المندوب الإقليمي للصحة، الدكتور عبد الحميد طليحة، أن هذه القافلة الطبية تهدف إلى تقديم الخدمات الطبية للقرب للساكنة القروية.

وأضاف أن هذه المبادرة الاجتماعية شكلت أيضا فرصة للمنظمين من أجل تحسيس وتوعية الساكنة حول الصحة الإنجابية والقيام بعمليات فحص لسرطان الثدي وعنق الرحم.

وتوافد مئات الأشخاص من الدواوير المجاورة للجماعة القروية سيدي علي بن حمدوش، للاستفادة من الاستشارات والفحوصات الطبية في مختلف التخصصات، بما في ذلك أمراض النساء وطب العيون.

واستهدفت هذه القافلة بشكل خاص النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 40 و 60 عاما.

المصدر : وكالات

مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى