تفويت بقعة أرضية تثير زوبعة داخل وزارة أمزازي

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

بعد الضجة التي أثيرت حول تفويت بقعة أرضية من طرف المديرية الإقليمية بالقنيطرة لمنعش عقاري، خرج سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية عن صمته، ليوضح حقيقة هذا الأمر الذي أثار الكثير من الجدل.

وأوضحت الوزارة الوصية على القطاع، أن العقار موضوع المقال هو في الأصل في ملكية المعني بالأمر، كما أن مساحته لا تتجاوز 7000 متر مربع وليس هكتارا كما جاء في المقال.

وأكدت وزارة التربية الوطنية، أنه فور التوصل بطلب رفع اليد من المالك، عملت المصالح المركزية بالوزارة على مراسلة الأكاديمية الجهوية لجهة الرباط- سلا- القنيطرة بخصوص العقار لإبداء رأيها في الموضوع وتوصلت بمراسلة تعبر من خلالها الأكاديمية عن تعذر الموافقة على الطلب.

وأفادت الوزارة أنه بعد عرض الملف على اللجنة المركزية، قررت هذه الأخيرة تشكيل لجنة تقنية لتعميق البحث في الموضوع، بحيث قامت بزيارة إلى المديرية الإقليمية بالقنيطرة، وخلص تقريرها إلى تأكيد الموقف المعبر عنه من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمتمثل في الاحتفاظ بالتجهيز العمومي موضوع طلب رفع اليد.

ونفت الوزارة خبر تفويت القطعة الأرضية المشار إليها أعلاه أو رفع اليد عنها، كما دعت وسائل الاعلام، المرئية والمسموعة والمكتوبة والالكترونية، إلى ضرورة التأكد من صحة المعلومات ومصداقية مرجعيتها قبل النشر كما أنها تحتفظ لنفسها بالحق في المتابعة القضائية في حق كل من روج أخبارا زائفة قد تكون لها تداعيات سلبية على القطاع

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“أزمة” بين أمزاوي ولفتيت بسبب المدارس الخاصة

بات وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي