ساكنة تشتكي من “العزلة الصحية” في اشتوكة آيت باها

بالعربية LeSiteinfo - ياسين كوسكار

أصبح سكان دوار “آيت ياسين” بجماعة آيت ميلك التابعة ترابيا لإقليم اشتوكة آيت باها، ممن يرغبون في الحصول على خدمات طبية، يعيشون معاناة مريرة، ضاعف انعدامها في المنطقة، آلامهم التي ظهرت ملامحها في الكيلومترات التي وجدوا أنفسهم مجبرين على قطعها صوب جماعات مجاورة رغبةً منهم في الحصول على علاج يضع حدّا لوجع المرض ويوقف أنينهم الذي لايسمعه أحد.

و تُفيد تصريحات عدد من ساكنة المنطقة لموقع “سيت أنفو”، أن عشرات المواطنين يقصدون المركز الصحي في دوار “آيت ياسين” بقبيلة آيت عمرو، منذ أزيد من شهرين، طلباً للإستشفاء، غيرَ أنهم يصطدمون خلال كل مرة يلجون فيها المكان، بامتناع الممرض المشرف على المستوصف عن تقديم خدمات طبية لهم دون أي سبب مقنع .

و على إثر ذلك، وجّهت ساكنة المنطقة شكاية مُذيّلة بتوقيعات أزيد من 30 شخصاً، إلى الجهات المعنية من أجل التدخل لإيجاد حل للمسألة، مُبرزةً أن المُمرّض يرفض حتى استقبالهم مُكتفياً بمطالبتهم بمغادرة المكان و التوجه صوب المستوصف المتواجد بمركز آيت ميلك، أو مستشفى مدينة بيوكرى البعيد عن المنطقة بأزيد من 30 كيلومترا، في حال يودّون تلقي العلاج.

كما قال مصدر من المنطقة لـ’سيت أنفو” إن ساكنة الدوار سبق أن احتشدت في وقفة احتجاجية أمام المركز الصحي، حيث صدحت حناجرها بشعارات تحمل مطالب بتوفير أطر طبية داخل المرفق الذي تحول إلى بناية “شبة مهجورة”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

السلطات تباشر تدابير مواجهة موجة البرد باشتوكة آيت باها

السلطات تباشر تدابير مواجهة موجة البرد باشتوكة آيت باها